الرئيســــية الكــادر لماذا نحن؟ اتصل بنا البريد الالكتروني
التأريخ : 2017 - 09 - 20
 
 

مهند التميمي

حيدر عاشور

هادي عباس حسين

خلودالشريف

بان سلمان شكر













موقع شركة الاطلس لايت
موقع شركة الاطلس لايت


موقع شركة هركت
موقع شركة هركت


داناتا
داناتا


reclam
reclam


بوستر
بوستر



حروفيات محمد رضا حروفيات محمد رضا


داخل الغرفة داخل الغرفة


جمال لامع جمال لامع


الطبيعه الطبيعه


نص بعنوان ( اللهم بارك) نص بعنوان ( اللهم بارك)


الكاميرا المهتزة تعبر عن البعد السايكلوجي للشخصية


الكاتب:محمد معارج

عدد القراءات -2762

اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورةاستخدام حركة الكاميرا كأسلوب سينمائي من الأساليب التي تفرضها قواعد المدرسة السينمائية كأسلوب خاص بمجموعة من المخرجين كما هو الحال في سينما الدوغما (قواعد العفة) التي أحدى قواعدها تختص بالكاميرا (يجب أن تكون الكاميرا محمولة باليد) ولعل هذا يكون مشابهاً بما نادت به الموجة الجديدة وهو استخدام (الكاميرا المحمولة الحاوية على جهاز تسجيل الصوت)
وهذا أيضاً مشابهاً لما نادت به السينما المباشرة، حيث أن شخصية هاملت عند (لورنس أوليفيه) وعند (وليامسون) في فلمين الأول لاوليفيه الذي استخدم فيه اللقطات البعيدة ليؤكد (صورياً هذا التفاعل في اغلب اللقطات مخلخلة الإطار توحي بان لدى هاملت حرية كبيرة في الحركة وحرية الفعل) ولقد استخدم أوليفيه الزوايا المظلمة أما في نسخة (وليامسون) ذات اللقطات الكبيرة والإطار المشدود فنرى هاملت مندفعاً و(أن آلة التصوير المحمولة غير المتزنة لا تكاد تستطيع مواكبة قفزاته الشديدة الحركة من مكان إلى مكان) وهذا يحيلنا إلى أن الكاميرا المحمولة في نسخة وليامسون قد تكون أعطت انطباع سايكلوجية لحالة هاملت المعذب والمضطرب.
سوف لا نبتعد عن شخصيات شكسبير القلقة والمضطربة فان اللقطة للكاميرا المحمولة في فيلم (عطيل) لارسون ويلز للمتابعة أخذت شكلاً مختلفاً لتشخيص المضمون ففي مشهد الحصن يمشي (عطيل) مع (اياكو) بخفة عسكرية بينما تواكبهم آلة التصوير بسرعة لا تقل عن سرعتهم وعندما يقوم (اياكو) بأخبار (عطيل) بشكوكه تبطئ آلة التصوير حتى تصل إلى نقطة فتتوقف وفي هذه اللقطة الموضوعية أخذت في شرح حالة سايكلوجية قد بدأت في نفس (عطيل) عندما تجمد ذهنه بالخبر، توقفت آلة التصوير عن الحركة وأخذت الثبات في هذه اللحظة.
لقد استخدم (تروفو) في فيلمه (جول وجم) في مشهد من المشاهد ثلاث شخصيات المرأة وزوجها وصديق زوجها وكانت عملية الانتقال من شخص إلى أخر عن طريق الاستدارة الخاطفة دون قطع وذلك لخلق الإحساس الآني بالمشهد رغم التشويه الذي يلحق بالصورة أثناء الانتقال بين الشخصيات وكان هذا الاستخدام له صلة بالمضمون النفسي لكي يوضح الاستمرارية بربط الأحداث (فآلة التصوير المتحركة بسبب عدم ثباتها يمكن أن تخلق أفكاراً ذات حيوية وسيولة وعدم انتظام) .
(الصورة الذاتية هي الشيء المنظور أليه من شخص ما (مؤهل) أو هي المجموعة مثلما هو مرئي من شخص ما يمثل احد عناصر هذا المجموع) ففي فيلم (الدورادو) لليربيه في مشهد الحانة حيث نشاهد سبيلا (المرأة الغارقة في الشرود التي تشاهد على نحو ضبابي هي نفسها مرئية على نحو ضبابي) وبالتالي فان الصورة السينمائية هنا لو تنتقل في مضمونها من الذاتي إلى الموضوعي أنما تحولت تقنياً ولكن بقت جوهرياً تحمل نفس المضمون وبالتالي فان هذه التعبيرية التي قد نجدها أيضاً عندما تصور الشخصية أو تتبعها من خلف ظهرها وبالتالي تكون هذه الصورة في انتقالها من الذاتي إلى الموضوعي دون شعور المتفرج بالفرق ما هي إلا ما أطلق عليها جان متري اسم (الصورة نصف ذاتية) لكي تخرج من مفهوم أخر هي أن تكون (الكاميرا مع) أي أنها لا تعبر عن وجهة نظر ذاتية أنما موضوعية وبالتالي فقد نرى أن هذا الاستخدام الذي قد يحيل المتفرج أن يكون جزء من الشخصية وان يكون متعاطف معه حتى أن كان في موقف الرذالة كما هو في أفلام الشذوذ الجنسي وحالات الاضطراب النفسي الغير سوي وان تكون أنت (المتفرج) جزء من ما يشاهده هو يحيلنا إلى أن المتفرج اخذ مكانه داخل الفيلم وبالتالي قد تعطي الأولية لان يكون بما هو علية داخل العمل وبالتالي قد تنعكس على حالته النفسية .
يقول (بازوليني) أن (المؤلف السينمائي يستبدل برؤية للعالم من قبل شخص عصابي رؤيته الخاصة المسكونة بالنزعة الجمالية )، وما يميز سينما بازوليني هو وجدان شاعري يميز الصورة أحساس والعصاب في شخصياته إلى مستوى الانحطاط، والبهيمية وان الصورة لديه هنا ذاتية أم موضوعية فلن تثير ما أطلق عليها الصورة نصف ذاتية فلم تعد تشير إلى أي متغير في قطبية الصورة فالصورة أحساس هنا تفقد لأنها لا تعبر عن أحساس الشخصية فان فقدت ذاتيتها وموضوعيتها في عدم التغير في الشكل والمضمون مع ذلك فان هذا الحل لا يحيل إلا إلى اسمي لذاتي، و موضوعي بل إلى (التباين بين قطبي الإدراك الحسي، وإمكانية الانتقال من القطب الذاتي إلى القطب الموضوعي لأنه كلما كان المركز المفضل متحركاً هو نفسه كلما مال نحو تشكيل منظومة لا ممركزة حيث الصورة تتغير بعضها بالنسبة إلى البعض الآخر) وهذا ما نلمسه في فيلم الرعب النفسي (الحجر الصحي) للمخرج جون اريك الذي يحكي قصة مذيعة تلفزيونية تقوم بجولة وثائقية مع فريق مكافحة الحرائق والكاميرا هنا ذاتية من وجهة نظر مصور القناة التلفزيونية وعندما يخرجون للواجب على اثر اتصال بوجود شيء طارئ في بناية ما وبعد دخولهم البناية تغلق عليهم الأبواب الخارجية من قبل الشرطة الفدرالية على اثر بلاغ يؤكد أن البناية منتشر بها مرض خطير، وبالتالي فان كل الأحداث التي تدور هي من وجهة نظر الكاميرا المحمولة للمصور التلفزيوني حتى سقوط الكاميرا من يده، والتقاطها من الأرض تكون ذاتية ولقد كان كل ما قام به المخرج سوى معالجة إخراجية من وجهة نظره هو وبما أن الفيلم مرتبط بالأفلام الوثائقية من حيث الفكرة فقدم المخرج إلى هذا الاستخدام، وهناك العديد من الأفلام التي تستخدم هذا الأسلوب في حركة الكاميرا الذاتية والموضوعية ففي فيلم (Britz) الانكليزي الذي يحكي قصة المسلمين في بريطانيا والضغوط التي يعيشوها بعد أحداث 11 سبتمبر فقد استخدم المخرج حركة الكاميرا المهتزة لتكون المعادل نفسي للضغوط التي يعاني منها المسلمين البريطانيين والمراقبة عليهم من قبل السلطات الانكليزية وأخيرا فأننا نستنتج من هذا كله أن الكاميرا المهتزة تعبر عن الاضطرابات السايكلوجية بشكل جيد وتوصل الفكرة للمتلقي .

المصادر:-
1. أيمان عاطف، سينما الدوغما، دفاتر الأكاديمية مصر، 2005.
2. رعد عبد الجبار، الفن السينمائي بين النظرية والتطبيق، كلية الفنون الجميلة، بغداد.
3. لوي دي جانيتي، فهم السينما، تر: جعفرعلي، دار الرشيد للنشر، بغداد، 1981.
4. جيل دولوز، فلسفة الصورة.




2010-12-29

- يرجى الاشارة الى المصدر (الفنون الجميلة) عند الاقتباس والنشر -

محاضرات ذات صلة

ما السيناريو؟.. نموذج للبناء الدرامي(طريقة كتابته)

نصائح لالتقاط صورة جانبية للعروس

القطع (Cut).. احد وسائل الانتقال في المونتاج

نصيحة حول الصوت خلال التصوير

المعالجة الضوئية للشخصيات في العمل التلفزيوني

شكل الحركة وظاهرة المعنى .. في السينما

السر في تصوير غروب الشمس

زوايا التصوير وأنواعها

إقناع الناس بالوقوف أمام الكاميرا

الانزياح الدلالي للمكان الافتراضي في الفيلم التجريبي

صناعة الدماء المزيفة وبعض طرق استخدامها في المشاهد السينمائية

ميزات وعيوب فلاش التصوير

كيف تصور مطاردة السيارات

فوتوغراف - تصوير العروس وإنارتها من الخلف

حركة الكاميرا .. قواعد وقوانين


 
  ©  جميع حقوق النشر محفوظة باسم موقع - " الفنون الجميلة " - 2017