الرئيسية الأخبار محاضرات فن سيرة فنان ذاكرة من صور تاريخ فن فريق العمل تسلية البريد الالكتروني: finarts.web@gmail.com  


أساطير الخلق السومرية


د. الحسيني الحسيني معدي
عدد القراءات -903
2018-02-16
1اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورة
- بداية الخلق

تقول الاسطورة ان كل شيئ كان في (نمو)، ونمو هي الإلهة السومرية الام الاولى، والمعنى الحرفي لأسمها (ماء الام)، وهذا تشبيه صريح لولادة الكون بالولادة البشرية، واسمها يشير إلى المياه الازلية (مثل نون عند الفراعنة) التي ظهر منها الكون والآلهة.

كانت (نمو) ساكنة، لكنها تحركت، وبدافع الحركة والسكون كان ظهور السماء والأرض،


وكانا في حالة التصاق وعناق، والسماء في الاساطير السومرية ذكر يمثله الإله (آن) وقد تزوج إلهة الارض (كي) وسُكِبت الامطار من السماء على الارض (وكأنها المنى)، فالمطر هنا يأخذ مدلولاً جنسياً فينتج عن ذلك ظهور النباتات، ويسيل الخمر والعسل، وولِد لهما الإله (إنليل) إله الهواء أو الريح ويلقب بجبل الريح، وبعد ان كبر أنليل فصل بين امه وابيه، فرفع أباه السماء (آن) إلى الاعلى، وبسط أمه الارض (كي).

بعد ذلك جلس (آن) على عرش السماء، وترأس مجلس (الأنوناكي)، وهو مصطلح سومري يشير إلى جموع الآله في السماء والارض، ومعناه الحرفي في اللغة السومرية (أرض بذور الحياة الأميرية) وكان السومريون يعتقدون ان هذا المجلس أو هذه الهيئة عبارة عن طا~فة من الكائنات الحية، لهم هيئة كهيئة الأنسان إلا انهم يفوقونه ولا ينال منهم الموت، وهم يديرون دقة العالم ويتحكمون به وفقاً لخطط رُسِمت بعناية، ونواميس قُدِرت حسب الأصول، فهناك آلهة موكول إليهم أمر السماوات والارض والهواء والبحار، وآلهة موكول إليهم أمر الشمس والقمر والكواوكب ...إلخ، وكان أكبر الآلهة الذين يتحكمون بالعناصر الأربعة الرئيسية التي يتألف منها الكون: السماء والارض والهواء والبحر، ويمثلهم الآلهة: آن، كي، إنليل، إنليل، إنكي. وكانت وسية الخلق عندهم تقوم على استخدام الكلمة الإلهية، فكان كل ما على الإله الخالق (حسب معتقدهم) هو أن يرسم الخطط ويتفوه بالكلمة وينطق الاسم.

- خلق الانسان

تقول الاسطورة ان الآلهة بدأت تشعر بالتعب، فقد وجدوا انهم تحولوا إلى عبيد الارض التي صنعوها، وان الحمل صار ثقيلاً، فأجتمعوا وقرروا ان يذهبو إلى (إنكي) إله الماء والحكمة، ليشتكوا له وليخلق لهم خدماً يقومون مقامهم في حرث وسقي الارض ورعي الماشية.

كان إنكي مضطجعاً بعيداً في (الأبسو)، وكان نائماً قرب (نمو) سيدة المياه الازلية (وهي تظهر هنا كأم للإله إنكي) فأشتكوا إليها، فوضعت على راحة يديها دموع الآلهة وذهبت إلى إنكي وقالت له: (انهض يابني من فراشك.. من مضجعك واصنع كل ما هو حكيم، اخلق خدماً للآلهة يحملون عنهم عناء العيش وقسوة الحياة).

وبعد ان فكر إنكي قرر القيام بخلق كائن لا إلهي يقوم مقام الخادم للآلهة، ثم اخذ يعلم (نمو) كيفية خلق هذا الكائن: (امزجي الصلصال، لب الطين الموجود في مياه الأبسو العميقة التي اُقيم فيها وسأدعوا الصناع الإلهيين المهرة ليكشفوا الطين ويعجنوه، اما انت فعليك ان توجدي له الاعضاء وستعمل الآلهة ننمناخ "ننخرساج" معكِ يداً بيد وستقف ربات الولادة الثماني إلى جانبك لكي يتكون ويولد من الطين، قدري مصيره يا اماه وستطبع عليه "ننماخ" صورة الآلهة، ويكون شبيهاً بنا في خلقه ليكون قريباً منا في العمل والراحة ولكي لايشعر بأنه غريب تماماً عنا وسيكون هذا المخلوق هو الانسان).

تفتخر الآلهة (ننماخ) امام الآلهة بأنها هي التي ستخلق الانسان، وهي التي ستحدد الطيب من نصيبه أو السوء، فيقول لها إنكي : سواءاً جعلتي نصيبه الطيب أو السوء فأنني سأوازنه، وليشاهد الآلهة خلقكِ وخلقي وليحكموا بعد ذلك على ما نصنعه).

اخذت ننماخ حفنة من الصلصال الموجود فوق الأبسو وصنعت سنة اشخاص، الأول غريب، والثاني فيه عاهة، والثالث لايستطيع ايقاف بوله، والرابع امرأة مشوهة، والخامس امرأة عاقر، والسادس الرجل الخصي، فأراد انكي ان يختبر ما صنعته ننماخ، فقدم لهم الطعام، فتناولت المرأة العاقر طعامها وكذلك فعل الرجل الخصي، فقرر إنكي ان يحدد مصيرهما فقال: (المرأة العاقر تكون وصيفة للملكة في دار النساء، والرجل الخصي يكون في خدمة الملك).

ويأتي الدور على إنكي لكي يقوم هو بعملية الخلق، فصنع انساناً بائساً اطلق عليه اسم (أمول) وهو الشيخ الطاعن في السن والذي عيناه ذابلتان وحياته فانية، وكبدة وقلبه ويداه ترجفان، وقدم إنكي مخلوقه إلى ننماخ، فتحاول الاخيرة اطعام هذا الانسان ولكن لم يقوى حتى ان يمد يداه، فنهرت ننماخ إنكي لأنه خلقٌ بائس، فجلب البؤس إلى العالم، وخلق مريضاً فجلب المرض (الذي سيلازم الشيوخ) إلى العالم، وتتدخل الآلهة لفض الشباك بين إنكي وننماخ، وقاموا جميعاً بخلق الانسان الصحيح من طين المياه العميقة، وبثوا فيه الروح، وخلقوا ذكراً وانثى حتى يتكاثر من تلقاء نفسه فلا تتعب الآلهة من تكرار الخلق، فوَلَد الذكر والانثى ابناءً كثيرين، وتكاثروا هؤلاء بدورهم، ودموا الآلهة، وكان الانسان الضعيف يخدم الآلهة ويخدم الاقوياء من البشر، فزادت الشرور في الارض وكثر الظلم.

وردت في بعض النصوص السومرية إشارات تجعل من الإنسان إلهاً، ولكنه إله ضعيف أو مآله إلى الموت والفناء وقد سُمي (لولو) الذي يعني الانسان البعيد، وكذلك وردت إشارات توحي ان هذا الكائن هو بمثابة ابن الإله إنكي، ومن هذا المنطق اُثير الاعتقاد ان فكرة الأب الإلهي انطلقت من هذه الإشارة.

ولمحت بعض النصوص الاسطورية الخاصة بخلق الانسان في الدين السومري إلى خلق الانسان بطريقة تشبه زرع البذور في الارض، وظهور البشر على الارض نتيجتاً لهذا الزرع، وكان الإله إنليل هو الذي يقوم بهذا العمل، وذكرت أسطورة اخرى ان الانسان كان حيواناً يمشي على اربعة ويشرب ويأكل كالخراف ولايلبس الملابس.

كتاب الاساطير السومرية- الطبعة الاولى 2012- ص 193- تأليف د.الحسيني الحسيني معدي.

بحث في الموسيقى وبُعدها الديني » بحث في الموسيقى وبُعدها الديني

كيف استخدمت التكنلوجيا في فيلم جومانجي (فيديو) » كيف استخدمت التكنلوجيا في فيلم جومانجي (فيديو)

درس عملي رسم طبيعة صامته باستخدام قلم الفحم (فيديو) » درس عملي رسم طبيعة صامته باستخدام قلم الفحم (فيديو)

كتاب.. المنظور المعماري "الدروس العملية".. (pdf) » كتاب.. المنظور المعماري "الدروس العملية".. (pdf)

لوحة خبز رقاق (رگاگ).. شرح وتفصيل » لوحة خبز رقاق (رگاگ).. شرح وتفصيل

الافكار وكيفية العثور عليها » الافكار وكيفية العثور عليها

كتاب.. تأثيرات الصورة الصحفية (pdf) » كتاب.. تأثيرات الصورة الصحفية (pdf)

درس رسم العين بالفحم (فيديو) » درس رسم العين بالفحم (فيديو)

قَسَـم الهوراتيين (Oath of the Horatii) » قَسَـم الهوراتيين (Oath of the Horatii)

لمحة في تاريخ الفن القديم » لمحة في تاريخ الفن القديم

ثورة العمال وحقوقهم في مصر القديمة » ثورة العمال وحقوقهم في مصر القديمة

الزواج وحقوق المرأة في مصر القديمة » الزواج وحقوق المرأة في مصر القديمة

اسطورة إيتانا البابلية (النسر والحية) » اسطورة إيتانا البابلية (النسر والحية)

"أشنان ولاحار" آلهتا الماشية والحبوب السومرية » "أشنان ولاحار" آلهتا الماشية والحبوب السومرية

"ايوب النبي" في الرُقُم السومرية » "ايوب النبي" في الرُقُم السومرية

أساطير الخلق السومرية » أساطير الخلق السومرية

   
موقع الفنون الجميلة - 2009 - 2018

finarts.web@gmail.com