الرئيســــية الكــادر لماذا نحن؟ اتصل بنا البريد الالكتروني
التأريخ : 2017 - 08 - 23
 
 

مهند التميمي

حيدر عاشور

هادي عباس حسين

خلودالشريف

بان سلمان شكر













موقع شركة الاطلس لايت
موقع شركة الاطلس لايت


موقع شركة هركت
موقع شركة هركت


داناتا
داناتا


reclam
reclam


بوستر
بوستر



حروفيات محمد رضا حروفيات محمد رضا


داخل الغرفة داخل الغرفة


جمال لامع جمال لامع


الطبيعه الطبيعه


نص بعنوان ( اللهم بارك) نص بعنوان ( اللهم بارك)


البيئة الثلاثية الأبعاد


الكاتب:د.شيماء عبد الجبار

عدد القراءات -2747

اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورةإن البيئة عالم واسع وكل ما تحتويه ثلاثي الأبعاد، والفضاء يحتوي المجسمات كافة، وبام ان الحجم يعرف (بأنه الحيز الذي يشغله الجسم في الفضاء)، إذن فالجسم قد اتخذ حيزاً من الفضاء وشكل الباقي منه وفق شكله هو.
إذن الفضاء أولا والبيئة ثانية، وبما إن الفضاء هو الأسبق في الوجود وهو الذي يحتوي الأشياء وما البيئة إلا مجسمات مختلفة في تكوينها الظاهري (كتل – هيئات - أشكال) لذلك فهي تأتي بالمرتبة الثانية بعد الفضاء.
وعند النظر إلى أية هيئة في البيئة كمبنى مثلاً، عندئذ يدرك المتلقي تماماً حقيقة أبعادها الثلاثة وماتشغله من الفضاء لأنه أمام حجم حقيقي يمكنه التحرك في محيطه ليرى جوانبه كلها من خلال البيئة الخارجية، كما يمكن الدخول إلى البيئة الداخلية لذلك المبنى لينشغل في فضاءاته المتشكلة وفق تنوع التصميم واختلافه المعماري المعمول به إضافة لذلك لابد من المصمم قد وضع لمساته الفنية داخل فضاءات الغرف واختار الأثاث والإنارة والمكملات الأخرى وتنسيق الأبواب ونظام توزيعها ليخلق بذلك جسما فضائيا مضافا لما وضعه المعماري، وبذلك تشكلت ضمن الفضاء الداخلي بيئة داخلية ثلاثية الأبعاد في عناصرها المتشكلة (كتل – هيئات - أجسام) واحتلت مكانا ضمن الفضاء الداخلي مكونة شكلاً وأشكالاً بيئية وفق عناصر وأسس التصميم.

وعند النظر إلى أية هيئة ككتلة من الحجر (جبل) على سبيل المثال، فلا شك إن الرائي يدرك ان هذه الكتلة أو الهيئة متكونة من عدة أسطح قد تختلف بقياساتها حسب طبيعة الكتلة الهندسية كانت أم غير هندسية.
فالجسم الثلاثي الأبعاد إذن هو في مظهره الخارجي هيئة لعدة أشكال تمثل سطوحا تجمعت واتحدت لتكون منها حجما ذو بعد ثالث، فالمكعب مثلاً هو هيئة هندسية متكونة من ستة مسطحات وكل مسطح يمثل واجه من شكل نظام المربع وهذا يتكرر عن كل الجوانب.

إذن البيئة بمفهومها الطبيعي العام والبيئة الصناعية المتكونة بفعل الإنسان والبيئات الداخلية جميعها تتكون من عناصر وفق علاقات معينة مكونة هيئات وأشكال ثلاثية الأبعاد وعليه نستنتج أن البيئة ثلاثية الأبعاد وبكل أصنافها.
وبما إننا قد تكلمنا عن أسس تكوين الهيئة (ثلاثية الأبعاد) وعناصر تشكيلها إلا انه هناك عناصر تدخل أو تكون متداخلة ضمن الهيئة وتؤثر عليها وتحقق إظهارها وفي الوقت ذاته هي عنصر ضمن تشكيلها، فاللون يعطي قيمة متفاوتة في صياغة الهيئة وله جاذبية ذات اثر كبير في إظهار التباين في التكوين ويولد الحالات الإبداعية التي تشعرنا بالمتعة الحسية والذهنية.

كما إن اللون يعطي لنا قيما ضوئية مختلفة للتكوين والظلال والعلاقات ضمن الوحدة الإنشائية، فضلا عن إن للون صفات ومدلولات كثيرة استغلت ووظفت في الأعمال الفنية والمنتجات الصناعية وغيرها من التطبيقات الأخرى لما تمتلكه من خصائص تعبيرية أخرى، وهنا يضفي اللون على الهيئة الكثير من الصفات ضمن بيئته فمثلا تستخدم الألوان الغامقة للمنتجات الكبيرة الحجم للتقليل من ضخامتها ضمن بيئتها والعكس صحيح.... فمن خلال التباين اللوني والقيم الضوئية وظلالها في التكوين يمكن إدراك الهيئة وتحريكها وهذا مرتبط بكثافة الضوء المسلط عليها وعلى مواصفات الخامة المستخدمة في تنفيذ الهيئة.

حيث أن اللون الساطع على الهيئة أو المنعكس منها يحقق مظاهر مختلفة لاتجاهات السطوح المكونة لها وقد يكون الضوء المنعكس منها متجهاً إلى سطح آخر نتيجة لاختلاف لون الخامة وملمسها المستخدمة في تصميم الهيئة نفسها وفي الناتج المظهري الذي يختلف باختلاف الزمن ولكن قد يكون ثابت في بيئة ضمن الضوء الصناعي لثبات كمية الضوء وهذا مايؤدي إلى اختفاء وظهور سطوح في الهيئة ومن ثم يؤدي لاحقاً إلى حدوث تضاد وميل في اتجاه السطوح المكونة للهيئة المصممة.
وبذلك يحدث من المتغيرات الشكلية إلى الحد الذي تظهر فيه الهيئة على أنها هيئات متعددة – متقاربة وخاصةً عندما تكون مضاءة بفعل الضوء الصناعي ولكن هذا يقل نسبياً في الضوء الطبيعي.

والهيئة تعطي ظلالاً نتيجة للضوء الساقط عليها مما يؤثر في شكل مظهريتها وعملية إدراكها من قبل المتلقي فالضوء وانعكاساته وظلاله لهما دورا بارزا في تحقيق الأثر الحركي للهيئة وهذا كله مرتبط بمستوى نظر المتلقي وحركته في البيئة الثلاثية الأبعاد، إذ يمكن أن ترى شكل الهيئة من عدة أشخاص ولكن يتم وصولها إليهم بأشكال مختلفة باختلاف مستوى ومكان المتلقي لذلك لابد للمصمم أن يدرك تماماً باتجاهات الحركة مسبقاً ليتمكن من تحقيق عمل تصميم متكامل ومؤثر بفعالية لأكبر قدر من الحالتين المتحركة والثابتة مما حوله في البيئة.
إذن الهيئة ثلاثية الأبعاد هي ضمن بيئة لها مؤثراتها عليها فالحركة يمكن أن تكون في شكل الفضاء أو تكون منه لتداخلها من شكله على الهيئة الداخلة عليها لتزيد من حركتها أو لتبطئ فيها.

إن كل ماسبق ذكره عن الهيئة والعناصر المؤثرة في شكلها وإدراكها وحركتها تقع ضمن الفضاء. والفضاء كما ذكرنا سابقاً هو الظاهرة الأزلية التي خلقت مع الإنسان لتعطيه مجالا واسعا في التأمل ولتكوين أفكاره وخياله فيه ليشكل ويكون ما نقص فيه فيما يرى أو فيما يبدع أو فيما يسمع ويشاهد.

أن العمل التصميمي يخضع لفضائه أي ضمن بيئته الذي يجعل المتلقي حرا في استلاله بدوران يساوي 360×360 وبالتالي فان النظام التصميمي في الهيئة يتلقى بعض الأجزاء أو كلها من زوايا متعددة وهذا يعتمد إمكانية المصمم في تحريك عناصر العمل التصميمي وأثرها في الهيئة وبالتالي في البيئة التي هو فيها.

أن الكل الذي ذكرناه هو عناصر تكوين الهيئة وتأثيرها في إدراكها وحركتها وشكلها يعتمد قانون للعلاقات والترتيب والنظام، لتحقق التصميم الأمثل ومن خلال خبرة المصمم واستيعابه للمدركات الحسية والفنية وقدرته الذاتية والمواهب التصميمية التي يعتمدها في العملية التصميمية يمكنه من التحريك في العلاقات بين عناصر التصميم من خلالها تكون الحالة الابتكارية الجديدة في التصميم ومن ثم تكوين هيئات جديدة فمثلا عن طريق العلاقات التصميمية (التكرار – التوازن – التناسق....الخ) بعنصر واحد أو عدة عناصر ضمن الشكل كأن يكون (خط – لون – ملمس – ضوء.....الخ) يمكن ان يختارها المصمم جميعها أو البعض منها في تحقيق الحالات التصميمية الجديدة.

ان جميع هذه العناصر المكونة للتصميم الثلاثي الأبعاد تكون متأثرة بعضها بالبعض الآخر في إخراج الهيئة النهائية للمنتج أو الشكل المصمم وفق تطبيق العلاقات بين هذه العناصر وتأثيراتها وكيفية استخدامها من قبل المصمم لتحقيق الإبداع في التصميم وفق المفاهيم والحركات التي يعتمدها في العملية التصميمية، هذا من جانب ومن جانب آخر علاقات عناصر هذه الهيئة وعلاقاتها المتكونة ضمن البيئة التي هي فيها.




2011-02-19

- يرجى الاشارة الى المصدر (الفنون الجميلة) عند الاقتباس والنشر -

محاضرات ذات صلة

تصميم العلاقات في الزمن والفضاء

كيفية حفظ صفحة انترنت بعد تصميها بـ"الفوتو شوب" واخراجها بصيغة "HTML"

تأثير المفاهيم والمذاهب الفنية على بيئة المنتج جمالياً ووظيفياً

العملية التصميمية

مدخل في تحليل التصميم.. الحجم

صناعة شكل الرعد بواسطة برنامج فوتوشوب

المصمم الصناعي والمعالجات البيئية للمنتج الصناعي

تحليل العلاقات في التصميم

الفكرة والتصميم

الفاعلية بين عناصر التصميم والبيئة

إعادة رسـم الخطوط العربية والزخرفة وتطويرها بواسطة (PhotoShop)

مراحل في تحليل الغلاف الحيوي للظاهر التصميمي

تحويل النصوص أو الأشكال إلى نار ملتهبة بواسطة برنامج فوتوشوب

الاختراع..الابتكار..التطوير

الأسس في التصميم ليست هدفاً


 
  ©  جميع حقوق النشر محفوظة باسم موقع - " الفنون الجميلة " - 2017