الرئيســــية الكــادر لماذا نحن؟ اتصل بنا البريد الالكتروني
التأريخ : 2017 - 11 - 22
 

مهند التميمي

حيدر عاشور

هادي عباس حسين

خلودالشريف

بان سلمان شكر













مقدمة قناة البغدادية "شيماء عماد" أنهت عمليتها الجراحية
مقدمة قناة البغدادية "شيماء عماد" أنهت عمليتها الجراحية


الفنان جلال كامل يعاني من جروح والفنانة سناء عبد الرحمن تستنكر عمليات التفجير
الفنان جلال كامل يعاني من جروح والفنانة سناء عبد الرحمن تستنكر عمليات التفجير


الفنانتان سليمة وأمل خضير تمران بأيام صعبة
الفنانتان سليمة وأمل خضير تمران بأيام صعبة


قناة البغدادية تنقل كادرها من دمشق وتهمل حقوق موظفيها علي الوردي تحت رحمة القناة والمخرج حسن حسني يشكل خط احمر
قناة البغدادية تنقل كادرها من دمشق وتهمل حقوق موظفيها
علي الوردي تحت رحمة القناة والمخرج حسن حسني يشكل خط احمر


تأسيس معهد الفنون الجميلة في بغداد
تأسيس معهد الفنون الجميلة في بغداد



حفل فرقة المسرح الفني الحديث على شرف الفنان كرم مطاوع حفل فرقة المسرح الفني الحديث على شرف الفنان كرم مطاوع


الراحل عبدالصاحب نعمة الراحل عبدالصاحب نعمة


مسرحية المفتاح 1968 مسرحية المفتاح 1968


مسرحية "في إنتظار كودو" 1967 مسرحية "في إنتظار كودو" 1967


أثناء التمرين على مسرحية حكاية الرجل الذي صار كلبا أثناء التمرين على مسرحية حكاية الرجل الذي صار كلبا


تركيا.. ملك حِثّي يوثق انجازاته بلغة هيروغليفية قبل 3250 عامًا
 
 


وكالة الاناضول

عدد القراءات -126

2017-11-04

اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورةبكتابات هيروغليفية محفورة على أحجار حوض للمياه في منطقة "إلغن" التابعة لولاية قونية التركية(وسط)، شرح الملك الحِثّي "توثاليا الرابع" إنجازاته وانتصاراته للسكان، قبل 3250 عامًا.

وقال البروفيسور "حسن بهار"، رئيس قسم التاريخ في جامعة "سلجوق" التركية (حكومية)، في حديث للأناضول، إن ولاية قونية احتضنت العديد من الحضارات في عصور ما قبل التاريخ.


وأشار بهار أن علماء الآثار الأتراك عثروا على حوض "يالبورت" للمياه عام 1970 في "إلغن"، وهو من أهم الآثار التي أنشأها الحثيون في المنطقة التاريخية، قبل 3250 عامًا.

وتبلغ مساحة الحوض حوالي 100 متر مربع، وهو على هيئة خزان يتكون من 20 كتلة حجرية عليها كتابات هيروغليفية، تشرح رحلة الملك "توثاليا الرابع" إلى جنوب غربي الأناضول.

وبحسب بهار، فإن الملك الحِثّي تحدّث من خلال الكتابات المذكورة، عن بعض المدن التي مرّ بها خلال رحتله، وشرح لسكان المنطقة الإنجازات التي حققها، بلغة مفهومة للجميع آنذاك.

وأوضح الأكاديمي التركي أن المنطقة كان يسكنها "اللوفيون"، لذلك تُسمى الكتابات المحفورة على حجارة الحوض بـ"اللوفية" نسبة لهم، إلى جانب الهيروغليفية، وتتمتع بأهمية تاريخية كبيرة جدًا.

ويعتقد بهار أن الكتابات تشرح تاريخًا سياسيًا واضحًا آنذاك.

ويقول خبراء في هذا المجال أنها كانت بمثابة لغة وخطابات للتواصل مع الشعب ومحاسبته، كما تدل على أن الملك كان مهتمًا بسكان المنطقة.

- يرجى الاشارة الى المصدر (الفنون الجميلة) عند الاقتباس والنشر -
التعليقات
360
 
 
 
  ©  جميع حقوق النشر محفوظة باسم موقع - " الفنون الجميلة " - 2017